شريط الاخبار
بلدية الكرك الكبرى تطلق حملة الوقاية الاجتماعية

أطلقت بلدية الكرك الكبرى اليوم الثلاثاء شبكة الوقاية الاجتماعية، ضمن مشروع المدن القوية الممول من الحكومة الدنماركية بهدف وضع استراتيجيات وبرامج تحارب العنف والتطرف في المجتمعات المحلية.

وقالت المسؤولة الاقليمية للمشروع في الاردن خديجة ناصر ان المشروع ينفذ بالتعاون مع الشركاء المحليين في البلديات، مشيرة الى ان بلدية الكرك الكبرى هي الاولى على مستوى المملكة التي شملها المشروع يليها بلديتا الزرقاء واربد مستقبلا.

ويهدف المشروع الى تأسيس شبكة وقاية اجتماعية تابعة للبلدية لتنظيم ورش عمل وجلسات توعوية وتسهيل انشاء نموذج اردني يساهم في حل النزاعات ومحاربة العنف والتطرف.

وبينت ان الشبكة تضم ممثلين عن الجهات الرسمية والاهلية ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة التي تعنى بالشباب والاسرة لتعمل معا من اجل معالجة ومواجهة التحديات في مجال بناء التماسك الاجتماعي والقدرة على توعية المجتمعات لصد التطرف الذي اصبح ظاهرة عالمية.

منسقة المشروع ببلدية الكرك الكبرى المهندسة فاطمة الكفاوين قالت ان البلدية شكلت شبكة وقاية اجتماعية من كافة الجهات الرسمية والاهلية والامنية والاندية الشبابية بهدف رصد حالات التطرف والعنف الجامعي والمخدرات قبل وقوعها بالتعاون مع الاسرة والجامعة والمدرسة، مشيرة الى ان البلدية كانت قد اطلقت مبادرة ناجحة لمحاربة التطرف أهلتها للدخول في شبكة المدن القوية ومشروع الشبكة.

مدير وحدة التخطيط والتطوير المؤسسي في وزارة البلديات اكرم الخلايلة اشار الى ان المشروع سيخدم البلديات في تطوير دورها الاجتماعي والثقافي والتنموي وتمكينها من مواجهة ظاهرتي التطرف والعنف.

يذكر ان شبكة المدن القوية هي شبكة عالمية تابعة للسلطات المحلية، وتهدف الى بناء القدرة المجتمعية على مواجهة التطرف وتضم حاليا اكثر من 60 مدينة منها بيروت ونيويورك وباريس ولندن وكوبنهاجن وغيرها.