شريط الاخبار
متحف الحياة الشعبية

متحف لتوثيق الحياة الشعبية بالكرك

 

 

متحف الحياة الشعبية بالكرك يوثق لتراث المدينة المتنوع بشقية المادي والمعنوي

إن مدينة الكرك تفتقر إلى متحف شعبي عام رغم تعاقب العديد من الحضارات عليها واحتوائها على مبان تراثية تشكل رافدا من روافد السياحة إذا ما تم استغلالها بشكل أمث
ل

إن تاريخ الكرك القديم والحاضر يعتبر متحفا متكاملا حيث القلعة ومبنى السرايا العثمانية إضافة إلى احتضانها مدارس ومساجد وكنائس ذات تاريخ عريق وحياة شعبية متنوعة تستحق أن تجمع وتوثق في مكان واحد لاطلاع الأجيال على انجازات الأباء والأجداد.

أن الموروث التراثي الأردني كما هو في باقي محافظات المملكة موروث أصيل ومتنوع يعكس تاريخا مهما يجب المحافظة على ديمومته في عقول الأجيال المتعاقبة من خلال المتاحف الشعبية لربط الماضي بالحاضر والمستقبل
.

 وقد قامت لجنة ساحة القلعة بالمبادرة الى التعاون مع العديد من المؤسسات لتشكيل لجنة تحضيرية لدراسة إمكانية تأسيس متحف شعبي في موقع ساحة القلعة

إن تنوع واتساع الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بالكرك منذ تأسيس المملكة دفع هذة اللجنة لتخصيص مبنى تراثي في ساحة القلعة لعرض المخزون الثقافي من الوثائق والأدوات التي كانت سائدة في الحياة اليومية لأبناء الكرك والمتناثرة في قرى وضواحي المدينة وضرورة عرضها بشكل فني مميز لتعطى تفصيلات الحياة في الكرك بالماضي. ويجب دعوة كافة المؤسسات الرسمية والشعبية والمواطنين والمهتمين بالتراث إلى تقديم كافة أشكال التعاون والدعم لإنجاح فكرة تأسيس المتحف .