شريط الاخبار
بلدية الكرك الكبرى تطلق شبكة الوقاية المجتمعية


أطلق فريق عمل شبكة الوقاية المجتمعية فعاليات نشاطات الشبكة بالكرك بالتعاون مع بلدية الكرك وبدعم من وزاره الخارجية الدنماركية من اجل تشجيع التماسك المجتمعي، للوقاية من التطرف والعنف

وقال رئيس بلدية الكرك الكبرى ابراهيم الكركي، خلال رعايته لاحتفال الشبكة عن اهمية التعاون والتنسيق بين جميع المؤسسات الأهلية والرسمية لوضع استراتيجيات واضحة المعالم والاهداف، للحد من ظاهرة المتطرف، خاصة بصفوف الشباب

وأضاف ان الأردن يعد من أوائل الدول التى نبهت الى مخاطر الارهاب وأثاره المدمرة على المجتمعات والدول، من خلال تبنيه النهج الوسطى والمعتدل في رسالة عمان التي شكلت نقطة انطلاق لبناء مفاهيم وقيم الوسطية، والاعتدال، لافتا الى النموذج الأردني في التلاحم بين الشعب والقيادة واثره على قطع الطريق على الإرهاب لتكون أحداث الكرك عنوانا لذلك

ومن جهته اشار ممثل وزارة الخارجية الدنماركية آدم راونكيلا، الى ان إطلاق الشبكة من الكرك فرصة لإحراز تقدم في عملية الإجابة على كيف يمكننا ان نساعد مدننا ومجتمعاتنا، لتفادى انجذاب الشباب للتطرف، وماهي الطرق الفضلى لمكافحة الارهاب

وعلى صعيد متصل أكد ممثل وزارة الشؤون البلدي راكز الخلايلة ان اهمية التشبيك مع كل مؤسسات المجتمع المحلى وتعميمها على البلديات لحماية الشباب، يكون من خلال تبادل الخبرات والمعلومات وابراز الانجازات العلمية والتنموية، وايجاد فرص عمل لمحاربه الفراغ والفقر والبطالة عند الشباب

واستعرضت مديرة المشروع خديجة الناصر اهداف وتطلعات الشبكة واليات عملها داخل الاردن وخارجه، في بناء قدرات وتبادل بين المدن القوية في الاردن ولبنان والدنمارك

وعرضت منسق الشبكة وضابط الارتباط فاطمة كفاوين اهمية الشبكة وضرورة دعمها لتحقيق اهدافها ، كما عرفت الحضور باعضاء الشبكة

كما اشتمل الحفل على عرض مرئي عن "شبكة الوقاية" وأنشطتها ومحاضرة للدكتورة وجدان الكركي من جامعه مؤتة، بعنوان (التطرف والوقاية والعلاج ودور المؤسسة الدينية في الوقاية من التطرف المسجد نموذجا)، قدمها الدكتور معاذ البطوش، بالاضافة الى فقرة بعنوان مش مستحيل عرضها لغسان حلاوة