نبذة عن البلدية

مبنى بلدية الكرك الكبرى

تعتبر بلدية الكرك الكبرى من اقدم بلديات المملكة حيث تأسست عام1893 بموجب قانون الولايات العثماني الصادر عام 1887 ، وهي من اقدم الهياكل الادارية في الأردن. وباشرت بلدية الكرك اعمالها سنة تأسيسها أي قبل 18 عاما من ميلاد امارة شرق الأردن . كان محرم افندي أول رئيس بلدية في الكرك تلاه الشيخ يحيى الصرايرة عام 1895 ، ثم الشيخ فارس المجالي عام 1897 فالشيخ رفيفان المجالي عام 1903.
تسلّم الشيخ حسين الطراونه رئاسة البلدية عام 1910 أعقبه الشيخ توفيق المجالي عام 1913 ، ثم الشيخ زعل المجالي عام 1914. الشيخ دليوان المجالي استلم رئاسة البلدية عام 1919 واستمر حتى العام 1976 تلاه حمدي الحباشنه.
وتوالت الانتخابات البلدية لتفرز عناصر جديدة من الاعوام1982 وحتى 2002 حين تم دمج البلديات وتعيين رؤساء لها من قبل الحكومة . ومن الذين تعاقبوا خلال هذه الفترة على رئاسة البلدية عبدالله الضمور مدالله الجعافره علي الكركي المحافظ خلف المحاسنه ثم الدكتور احمد محادين وخالد الضمور وبعد عام 2002 تم تعيين المهندس محمد المعايطة رئيسا للبلدية حتى عام 2007 .
كانت بلدية الكرك تضم في بدايات عملها قصبة المدينة فقط”وأنيط بها”العديد من الأعمال التي انتقلت صلاحية الاشراف عليها لاحقا الى المؤسسات الحكومية مثل تقديم الخدمات في مجالات الكهرباء والمياه والرعاية الصحية وفتح الطرق وتحديد اسعار المواد الغذائية المعروضة في الأسواق .
كما أنيط لمجلس البلدية أيضا خدمات أخرى في مجال العمل الاجتماعي والمساهمة في مناسبات المواطنين مثل الافراح والوفيات حيث كانت البلدية تقدم في ذلك الوقت الخدمات من خلال موازنة بسيطة ، بينما تبلغ موازنتها اليوم ثلاثة ملايين 600و ألف دينارويتبع لها الآن 15 منطقة خدمية ويصل عدد سكانها الى 70 ألف مواطن. مساحة منطقة بلدية الكرك حتى بدايات التوسع التنظيمي وعملية دمج البلديات في العام 2003 كانت في حدود 45 كيلومترا فقط اما اليوم فتضاعفت مساحة المناطق التابعة للكرك الكبرى عشر مرات ووصلت الى 450 كيلو مترا مربعا